فوائد الزنجبيل – مدونة القلم

فوائد الزنجبيل

zanjabilتعريفه

الزنجبيل Ginger نبات ينمو تحت التربة خاصة في المناطق الحارة، ينتمي الى الفصيلة الزنجبيلية ،له جذامير عطرية كبيرة تشبه العقد، لونها يميل الى الصفار كلون حبات البطاطا ممتدة تحت الأرض، كما يحتوي على زيت طيار. ويستعمل الزنجبيل بشكل شائع في الطهي و المعالجة . وهو معروف برائحته النفاذة وطعمه اللاذع.

القيمة الغذائية للزنجبيل:

يتكون الزنجبيل من عدة مواد تساعد على الوقاية من الأمراض نذكر منها:
فيتامين (ج، وهـ، وب6)، المنغنيسيوم، الحديد، الكالسيوم، ألياف غذائية، البروتين، الكربوهيدرات، الزنك.

فوائد الزنجبيل للجسم:

الزنجبيل في الحقيقة هو من الأعشاب الأكثر فائدة في تخفيف آلام العضلات و المفاصل، كما أنه يزيد من حركة الجسم و تنشيطه ويستعمل في كل من:

تحسين الدورة الدموية:

يساعد الزنجبيل على تحسين الدورة الدموية اذ انه يحتوي على المغنسيوم و الكروميوم والزنك كما يمنع الشعور بالحمى والتعرق الزائد.

علاج الدوار والغثيان:

أكدت دراسات أجريت أن الزنجبيل مناسب لعلاج الدوخة والغثيان لاحتوائه على فيتامين ب6 خاصة في الشهور الأولى من الحمل حيث يمتصه الجسم بسرعة كبيرة.

امتصاص الغذاء:

فالزنجبيل يحفز إفراز إنزيمات المعدة والبنكرياس مما يساعد على امتصاص المواد الغذائية الأساسية اللازمة للجسم.

علاج نزلات البرد والأنفلونزا:

يستُخدم الزنجبيل لعلاج نزلات البرد والأنفلونزا عندما تكون في بدايتها، إذ يكون فعالاً في هذه المرحلة. وهو معروف منذ آلاف السنين. بفضل الزيوت العطرية الموجودة فيه والعناصر الحارة التي تعادل مفعول الأسبرين. يساعد الزنجبيل في علاج نزلات البرد وذلك بغليه في الماء وشربه على مدار اليوم.

علاج اضطرابات المعدة:

يعتبر الزنجبيل علاجا فعالا لاضطرابات المعدة حيث يعالج الحموضة كما يخفف من تقلصاتها اذ يحتوي على انزيم يساعد في عملية الهضم.

يقلل من الإصابة بالسرطان:

أظهرت دراسة بجامعة مينيسوتا، أن الزنجبيل يمكن أن يقلل من نمو الخلايا المسببة للسرطان بالقولون و المستقيم .ويخفض من الالتهابات ويعمل على تهدئة الأمعاء. كما ان مسحوق الزنجبيل يعمل على موت الخلايا السرطانية بالرحم.

علاج لأمراض الجهاز التنفسي:

مثل البرد، السعال، الأنفلونزا، الربو، التهاب القصبات الهوائية وضيق التنفس اذ يساعد على توسيع الرئتين وهو طارد طبيعي للبلغم ومزيل للمخاط، مما يساعد على التنفس بشكل طبيعي.

الوقاية من مرض السكر:

فالزنجبيل يعتبر من المواد المخفضة من مستويات السكر والكولسترول في الدم، وهو بالتالي يُعتبر من وسائل الوقاية ضد مرض السكري الشائع.

machroub zanjabilفوائد الزنجبيل للتخسيس:

من أهم فوائد الزنجبيل في التخسيس أنه يساهم في تنظيم عملية الأيض وتحسين الاضطرابات الهضمية التي تؤثر على مؤشر كتلة الجسم، حيث أكدت الأبحاث أن تحسين عملية الهضم يساعد بشكل كبير على خسارة الوزن وتنحيف الجسم. وذلك برفع معدل حرق السعرات الحرارية وزيادة معدل التمثيل الغذائي ، كما يتميز الزنجبيل بمفعول سحري يتمثل في طعمه اللاذع الذي ثبت ان له دورا كبيرا في حرق الدهون الزائدة من الجسم وإنقاص مستويات الكولسترول السيئ بالدم , كما يعمل على تقليل نسبة البروتين الذهني الضار.
إذن فان إدخال مشروب الزنجبيل الى الرجيم اليومي يعمل على تنظيم عمل الجهاز الهضمي مما يساهم في التخلص من الدهون الغير مرغوب فيها.

فوائد الزنجبيل للشعر:

يقوم الزنجبيل بتنشيط الدورة الدموية إذ يساعد في تسريع وصول الدم إلى فروة الرأس، كما يمكن للزنجبيل أن يعالج مشكلة تساقط الشعر والقضاء على القشرة وذلك بأخذ ربع كوب من زيت الزنجبيل يضاف إليه ملعقة من الزنجبيل المطحون ثم يوضع على فروة الرأس وعمل مساج لها مدة 10 دقائق ثم يغسل الشعر.

فوائد الزنجبيل للحامل:

إن للزنجبيل فائدة كبيرة في علاج القيء والغثيان خلال فترة الحمل خاصة بين الأسـبوع 4 و الأسبوع 12 من الحمل. بالإضافة إلى ذلك فانه يعمل على تخفيف آلام الصداع وأعراض البرد ويعالج اضطرابات المعدة. فالزنجبيل يعمل تماما مثل فيتامين ب 6 الذي يوصف عادة للحامل لعلاج غثيان الصباح.
وعلى الرغم من أنّ الزنجبيل مفيدٌ لعلاج الغثيان إلّا أنّ الإكثار في تناوله قد تؤثر على الهرمونات الجنسية للجنين مما يسبب له تشوهات خلقية، وقد يسبب أيضا الإجهاض أو النزيف. لذلك قبل تناول الزنجبيل يجب على الحامل استشارة الطبيب أولا.

فوائد الزنجبيل للبشرة:

ان للزنجبيل فوائد رائعة للعناية بالبشرة إذ يعمل على معالجة بعض مشاكل الجلد مثل الصدفية حيث يحتوي على مواد مضادة للأكسدة، كما يعمل على تفتيح البشرة وتنقيتها من السموم والتخلص من الشوائب و أثار الحبوب التي تعطي منظرا غير لائق للبشرة.
يمكن استخدام الزنجبيل للبشرة على شكل أقنعة أو خلطات إضافة إلى بعض المواد الطبيعية مثل العسل، الليمون… للحصول على نتيجة مُرْضِيَة.

خلاصة:

الزنجبيل نبتة ذات أهمية قصوى ولا يُستَغنى عنه، فجل المطابخ العربية منها أو الأجنبية تكاد لا تخلو من هذه المادة الرائعة، إلا أن استخدامها يجب أن يكون باعتدال وبكمية غير مُضرة.

Enregistrer

Enregistrer


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أثبث أنك لست روبوت * Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.