خطة للنجاح بحياتك – مدونة القلم

خطة للنجاح بحياتك

هل تريد أن تكون ناجحا في حياتك؟ هل أنت مستعد للتغيير؟ تعرف أولا على نفسك ثم قم بالتخطيط ثم بالتنفيذ. لكي تنجح في حياتك ضع خطة ترسم فيها أهدافك و الوقت التقريبي اللازم لتحقيقها ثم التزم بها. هكذا تكون قد خططت لحياتك. لكن هل خطتك ناجحة؟ لكي تكون كذلك يجب أن تتعلم كيفية التخطيط الناجح وأن تكون لديك الإرادة والرغبة في التغيير. إن كنت كذلك فأنت ناجح لا محالة. لأن الناس أنواع وأصناف، منهم من يستطيع التغيير ومنهم من ليس مستعدا لذلك.

من أي طينة أنت ؟

يمكن تصنيف الناس حسب العديد من الخصائص والمميزات، لكني أفضل تصنيف أحد دكاترة علم النفس الإدراكي، مدرب نفسي اجتماعي ومفكر عربي معروف وهو صلاح الراشد:
– هناك الناجحون المنطلقون: أناس حققوا ويحققون النجاح في المجتمع، أهدافهم واضحة وطريق الوصول إليها أوضح! هم ناجحون ومنطلقون…
– وهناك الجادون المجتهدون: أناس يحاولون بجد وجدية أن يصلوا وأن يحققوا النجاح وقد يرتطمون بحائط الفشل لكنهم لا يتراجعون بل يصرون ويزدادون همة وإصرارا على تحقيق المبتغى وهم بذلك على طريق النجاح.
الباحثون المستعدون: الذين يبحثون عن الطرق المثلى لبلوغ أسمى الأهداف وهم مستعدون لسلوك درب النجاح ومستعدون للتضحية ومستعدون لتحقيق النجاح مع كل ما يتطلبه من أمور جدية وشاقة. وبما أنك تقرأ هذا المقال فإني أظن أنك منهم هذا إن لم تكن من الجادين أو الناجحين. مهما كان الأمر فأنت من القلة القليلة الناذرة في المجتمع.
المسقطون المحبطون: وهم أكثر الناس ! إنهم السلبيون بامتياز، إنهم أولئك الذين يرون الخطأ في الآخر. هم لا يعترفون أنهم السبب في فشلهم وحياتهم البئيسة. وهم لا يبحثون عن التغيير لكنهم يجيدون إيجاد الأعذار. إن رأيت أن فيك بعض صفاتهم فبارد بالتغيير لأنك في خطر، وأول طريق النجاة هو الإعتراف بالخطأ وبأنك أنت السبب في ما تعاني منه وبأنك أنت من يستطيع تغيير الوضع.
المُثَبّطُون والمُحَبِّطُون: هذا النوع من الناس هم المسقطون المُحبطون مع صفة أخطر، أناس سلبيون ويدعون الآخرين إلى السلبية. إذا كنت تعرف مثل هؤلاء فاحذر العدوى! إنهم لا يؤمنون بقدراتهم ولا بقدرات الآخرين ولا يتوانون في إحباط من حولهم وزرع أفكارهم السلبية في محيطهم.

reussiteابدأ الآن في طريق النجاح

الآن اجعل هدفك الأول هو أن تكون من الصنف الأول أي الناجحون المنطلقون. أنت الآن بدأت في التخطيط الجيد.
المرء يجب أن يفرق بين الرسالة و الرؤية:
الرسالة: يجب أن تجيب على السؤال ما هو سبب وجودك؟ دورك في الحياة؟
الرؤية : هي مجموع الأهداف القريبة والبعيدة المدى.

لكي تضع خطة عمل ناجحة وتصل إلى أهدافك أرجو أن تقوم بالإستماع لهذا الفيديو وأن تقوم بالتمارين المطلوبة، سوف تندهش من النتائج والشعور الرائع الذي ستحس به : بالتوفيق

 

Enregistrer

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أثبث أنك لست روبوت * Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.