6 أمور لتقوية الذاكرة والتخلص من آفة النسيان – مدونة القلم

6 أمور لتقوية الذاكرة والتخلص من آفة النسيان

علاج النسيانرغم أنه أمر غير مرغوب فيه في كثير من الأحيان فإن النسيان نعمة من الله. لكن كل نعمة لها حدود إذا تجاوزتها انقلبت إلى ضدها.
من الطبيعي أن ننسى بعض الأمور ولو كانت مهمة، وقد يسبب ذلك بعض المشاكل في الوسط الذي نعيش فيه… لذلك يجب علينا اتباع بعض الطرق البسيطة لتفادي هذه الآفة.

قبل التطرق لعلاج النسيان أو بالأحرى التخفيف من حدة النسيان، يجب أولا توضيح بعض المسميات:

 

تعريفالذاكرة:

هي قدرة الجسم على تسجيل بعض المعلومات والإحتفاظ بها من أجل استعمالها لاحقا في الحياة اليومية أو عند الحاجة.
الإضطرابات التي تتعرض لها الذاكرة متنوعة، منها ما يُسمى بفقدان الذاكرة الرجعي، فقدان الذاكرة اللاحق، ديجافو déjà-vu والنسيان العادي.

أنواع النسيان:

فقدان الذاكرة الرجعي: عدم القدرة على تذكر الأحداث القديمة مثل ذكريات الطفولة

فقدان الذاكرة اللاحق: عدم القدرة على تعلم أمور جديدة مع القدرة على الإحتفاظ بالذكريات القديمة

ديجافو déjà-vu: وهو إحساس المرء بأن الأحداث الحالية قد عاشها أو شاهدها من قبل

النسيان العادي: نسيان أمور أو تفاصيل من الأحداث التي مرت من قبل

ملاحظة: الإنسان الذي يعرف أنه ينسى ليس مريضاً، لأن المريض لا يدرك ذلك وحتى لو أخبره أحد أنه بذلك فإنه سينسى.

تقوية الذاكرة

حلول لتقوية الذاكرة:

الذاكرة جزء من الجسم كسائر الأعضاء تتعرض للتغيير وتتأثر بالتقدم في السن وتصبح أقل فاعلية مع مرور الزمن. ابتداءً من 40 سنة يبدأ الإنتباه يقل وكذلك التركيز. فما الذي يمكن القيام به للحفاظ على هذه النعمة الغالية؟

النوم الكافي والمنتظم: فمن خلاله تتقوى الذاكرة وتجمع المعلومات الجديدة التي تم تسجيلها خلال النهار

القراءة باستمرار: لأنها تساعد على التركيز وبناء صورة ذهنية وتنظيم المعلومات في الدماغ

أكل صحي ومتوازن: يجب أخذ الكميات اللازمة من الأكل الصحي خصوصا الخضر والفواكه التي تحتوي على أوميكا3 Omega3 وكذلك الاسماك البحرية الطازجة، مثل سمك السلمون، التونة، السردين… مع تجنب الأطعمة المقلية أو المُشبعة بالدهون.

الرياضة: النشاط البدني يساعد على تنشط الدورة الدموية ويحسن امدادات الدماغ بالاكسجين.كما أن الجسم كله مترابط بعضه ببعض، فتقوية البدن يضمن تقوية الذاكرة خصوصا إذا تجنب المرء المخدرات والكحول و السجائر…

تجنب القلق والتوتر: لأن بإمكانهما إحداث آثار بليغة في أعضاء كثيرة من البدن لاسيما الجهاز الهضمي فما بالك بالدماغ حيث يمكن أن يتسبب القلق ، الصدمة، الخوف، والإكتئاب .. في الضرر بالاداء السليم للخلايا العصبية. يجب عليك إذن تعلم الطرق الصحيحة للتخلص من التوتر.

تمارين تقوية الذاكرة: مثل الكلمات المتقاطعة أو ألعاب الذكاء التي تتطلب استعمال الذاكرة والذكاء.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أثبث أنك لست روبوت * Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.